ضحايا (خميس مشيط) … صرخة ألم بانتظار يقظة مسئولي البلدين

الصحوة نت – خاص – عبد الحفيظ الحطامي:

 

 

 

قبل وصول “الصحوة نت” إلى قراهم الريفية للاطمئنان على أسر ضحايا محرقة خميس بني مشيط .. كان علي أن أتوقف أمام غرفة ” الخضر” ووالدته الغاصة بحروق قلبها المرقد في المستشفى الجمهوري ينزف ما بقي من جروح الحريق.

قال لي حسن السيد: كانت هذه الأم هنا وغادرت تبحث هائمة عن لقمة خبز الى الشارع العام .. لا شيئ في باب غرفة أم خضر سوى كوم من الخرق البالية تختلط فيها ثياب اليتيم الخضر بثياب أمه الأرملة.. وماذا بعد.. قلتها في نفسي هل حس العسكر الأشقاء بفداحة المأساة.. وأين مصير القضية في اليمن ؟ .. ياه كم انت رخيص أيها اليمني ـ قلتها في نفسي ـ .. تمر قضاياك وحياتك برمتها “دلهفة” وتموت كيفما اتفق.. لهذه الدرجة توجه لنا المذلات والإهانات للحاكم والمحكوم في اليمن يرويها المرحلون بأسى باذخ وتفاصيل جد مهينة.. لا شيئ يريده هؤلاء الضحايا ..فقط محاسبة المتسبب عبر محاكمة عادلة.. فقط أن تدرج قضايا المرحلون والمتسللون الى ما وراء الحدود على طاولة حديث المسؤلين في البلدين ودبلوماسيتهم الدافئة ..الرئيس يواسيهم ورئيس النيابة يصفها بالهولكوست..كنت ضمن وفد ضم وكيل محافظة الحديدة الحسن الطاهر ومدير الأمن عبد الوهاب الرضي السبت الماضي لتفقد ضحايا المحرقة .. لمواساتهم بمبلغ 4 مليون ريال مساعدة لهم من رئيس الجمهورية شملت 20 شخصا من الضحايا .. شعرت ان المأساة في أحداقهم أفدح من ذلك .. وهم بانتظار ان تتحرك الدولة والمنظمات الحقوقية لأجلهم..للأخذ بحقهم ممن ظلمهم وأهان كرامتهم بتلك الصورة المذلة..وذلك عبر التخاطب مع الشقيقة السعودية للتحقيق العادل مع من تسبب في هذه الجريمة الإنسانية البشعة.

الصحوة نت علمت ان ثم حراك حقوقي كبير تبديه المنظمات والهيئات الحقوقية للأخذ بحق هؤلاء عبر الأطر القانونية وتفعيلها على مختلف المستويات.. رئيس النيابة العامة بالحديدة القاضي اسحاق صلاح خرج عن صمته ووجه رسالة الى النائب العام جاء فيها..الأخ النائب العام اطلعنا على تحقيق صحفي عن هلكوست خميس مشيط والذي أحرق فيها 18 مواطن يمني على الحدود لسعودية أثناء بحثهم عن لقمة العيش وقد هالنا ما أورده الضحايا من تفاصيل تبرز الجريمة من الجرائم ضد الإنسانية ولطبيعة اختصاصنا القانوني وصفتنا الاجتماعية بمحافظة الحديدة نجد أنفسنا ملزمين أخلاقيا وإنسانيا التقدم إليكم بهذا التحقيق في الجريمة حيث والشرع يجرم التعذيب ونص المادة ( 48 ) من الدستور يؤكد على كفالة الدولة لمواطنيها الحفاظ على كرامتهم وأمنهم ناهيك أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة الموقع عليهما من اليمن والمملكة العربية السعودية يؤكدان على احترام الكرامة الإنسانية ومنع التعذيب والعقوبات الفضة والمذلة.

وعليه ولما كانت النيابة العامة تمثل ضمير الأمة وملجأ كل مظلوم..أرجوا الإطلاع بمسؤوليتكم القانونية والعدلية سيما وضحايا المحرقة من الفقراء في تهامة المستضعفين.

 

في بيان نفي يشبه الإعتراف

في الأسبوع الماضي مكتب الداخلية السعودي في عسير يصدر بيانا يكشف عن كارثة المحرقة فيما يشبه الاعتراف.. قالوا انهم مجهولون وفي نفس البيان قالوا رحلوا الى اليمن.. وأسعفناهم إلى المستشفى فيما لا تزال حروقهم نادبة.. بينما الداخلية اليمنية لا تزال توالي تحقيقاتها مع الضحايا بانتظار الكشف عن الكارثة.. والضحايا الذين تماثلوا للشفاء يتحدثون عن عامل البلدية المصري الذي أشار الى احد العسكر المتهم بإشعال النار فيهم.. تحدثوا عن القنصل اليمني الذي زارهم وقال لهم سنتابع قضيتكم واختفى مند دلك اليوم..ولا شيئ سوى تسريبات عن استدعاء للسفير السعودي عن الكارثة.. ربيع أحد الضحايا ابن 18 ربيعا يصرخ من قرية المحصام في ريف باجل نحن يمنيون ولدينا كرامة ولا اعتقد ان يمني شريف سيترك قضيتنا تمر لسنا رخيصين لهده الدرجة.. وموسى الأب الذي لا يزال ينتظر ولده صابر يعود من المستشفى الجمهوري ليواصل البحث عن لقمة العيش التي ازدادت مرارتها مع غياب صابر المثخن بحروقه.. وهناك مررت على أم الخضر إمرأة ثكلى ليس لها من البكاء سوى الصمت.. بينما بقية ضحايا محرقة خميس مشيط واقعون بين وجع الحروق وآلام التشوهات الجسدية والنفسية..عاطلون عن العمل ونائمون على حروقهم فوق العنابر مند أسابيع..والبقية مع أهليهم وأسرهم يكابدون حياة الحرمان بعد ان أوقفتهم الجراح والحروق عن العمل..ويثيرون تساؤلات مريرة عن مصيرهم الذي انتهى بهم الأمر الى عاهة جسدية ونفسية.. يحاولون الخروج من مشهد الكارثة وسطوتها..يسألون عما إذا كان هناك مسؤلون يسألون عن من تسبب في حرقهم بتلك الصورة الوحشية.. تقول متسائلة: هل باتقدر الدولة حقنا تخرج حقوقنا من السعودية أم لا ؟ قولوا لهم نحن يمنيون فقط كنا نبحث عن لقمة العيش الحلال ؟ ولم نتصور اخواننا في السعودية يعاملوننا هكذا بقسوة..بيما لا تزال السلطات اليمنية ماضية في تحقيقاتها..والضحايا يقتاتون على الشائعات..اليمن تستدعي السفير السعودي..ولاشيء سوى تسريبات اعلامية هكذا قلت لهم..وربما يكون الأمر حقيقة..لان الكارثة اكبر من ان يتم دفنها بهده السهولة.

 

القنصل الذي ذهب ولم يعد

هذه المحصام ودير كنة غرب مدينة باجل.. قرى يعرش فيها مواطنون فقراء..معظم شبابهم ينزحون الى الحدود بحثا عن الحلم الذي ورثوه عن آبائهم..عن فارق الصرف الذي مكنهم من الحياة.

كان أول من واجهناه الشاب عجلان أحمد حسين راجحي البالغ من العمر 19 عاما..كرر نفس الرواية للمأساة..حدق في وجهي وعيونه تمتلئ بالدموع..فقدنا كل شيء يا أخي كان المشهد لا يتصور.. كان أصحابي يصرخون من شدة الحريق ولا أحد يجيب..زارنا القنصل وقال لنا سنتابع لكنه غادر ولم نره بعد ذلك.

قال إنه ترك المدرسة وكما ترى مشوه في اليدين ومناطق متفرقة من الجسم أعزب يعيش مع أسرته في منزل من القش، ويضيف: كنت أعمل حمالا مع إخواني ووالدي والآن كما ترى أشعر بخوف وعجز مش قادر أتعالج وأعود إلى عملي وصدقني لن أعود الى الحدود.. كل ما أريده من الدولة ان تأخد حقنا وتعيد لنا اعتبارنا لأن اليمني إنسان ما يحب الظلم..غادرت منزل عجلان وهو مصر على عدم تصوير منزله المتواضع..أما ماجد على محمد شامي شاب 18سنة حالته بدأت في التحسن..يديه ومواضع مختلفة من الجسم بها جروح متوسطة..يعيش مع أفراد أسرته في حوش من القش أعزب ولديه أسرة فقيرة..كان يحلم أن يعود بما يسمع عن الغربة ، لكن قال: خرجنا نبكي ونقول لهم حرام عليكم أنقذونا..لكنهم حشونا في سيارة اسعاف جميعا ونحن محروقين نصيح..كان هناك شخص مصري يعمل في البلدية قال لنا هذا العسكري الذي أحرقكم، مشيرا إلى احد العسكر من الشرطة السعودية..أخرجونا دفعات حتى لا تصير فضيحة عليهم..الدفعة الأولى كانوا 3 فقط..أما عاقل قرية المعصام فيروي جزءا من تفاصيل الحادثة التي لم يكن يتوقعها.

يقول أبو الغيث سمعت بالحادث من بعض الشباب الناجين هناك وقلنا عسى ان تكون الحادثة بسيطة وكما نسمعها احيانا وبعد 15 يوم فوجئنا بترحيل 9 أشخاص فرأينا الأمر مذهل ومروع..تواصلنا مع الخيرين واشترينا مكيف لتبريد الحروق والجراح وأعطونا رقم تلفون مسؤل القنصل اليمني في عسير ويدعى ” ناصر ” والذي قال لنا الأمور الى خير ونحن منتبهين للشباب وأنا كنت عندهم قبل يومين فقلت له رحلوا 9 شباب وحالتهم مزرية وقلت له هناك آخرين وهم فقراء وحالتهم المعيشية صعبة، فقال ابشر الأمور طيبة ونحن متابعين الموضوع..ولكن كما ترى.

أما ماجد شعشع 20 عاما يعول أسرة مكونة من 17 شخصا كان يسوق دراجة نارية وغادر الحدود بحثا عن فرصة عمل..هو الآن لايقدر على العمل على دراجته النارية.

يقال: إصابتي في اليدين والظهر وأماكن متفرقة من الجسم وحالتي متوسطة.. ماجد يعيش مع أسرته في غرفة من البلوك لا يزال يعالج ويشعر بحالة من القهر الشديد متسائلا ما لذي جنيناه ؟.

أما حافظ عبد الله البرعي 18 عاما فيروي حادثة إرغامهم على توقيع تنازل.

يقول: أخذونا إلى غرفة صغيرة بعد 9 أيام وقالوا لنا تنازلوا وقولوا انتم حرقتم انفسكم ولما رفضنا أخذونا الى غرفة صغيرة وكنا تسعة وقالوا يا توقعوا تنازل وإلا حسناكم حتى تتعنوا .. 6 ساعات قضيناها لا ماء ولا أكل وحروقنا تشتعل من الألم..فاضطرينا لتوقيع تنازلنا ووقعنا عليه لم يعطونا أكل واكتفوا الماء وعلى طول رحلونا الى الطوال.

كان لا يزال 6 من الضحايا حتى الآن في المستشفى الجمهوري يتلقون العلاج والبقية ذهبوا الى الحديدة للمجارحة.

والد الضحية صابر .. كهلا يبدو هو الآخر صابرا كما قال ..إسمي موسى ولدي 4 بنات و3 أطفال كان صابر يعيننا من خلال عمله على الدراجة النارية واليوم ابني كما تعلمون يتعالج في صنعاء..وعن سبب سفر ولده الى الحدود قال تعرف أكيد هناك طموح للشباب يريد يتزوج ويكون نفسه مثل الناس ويسمع عن السعودية لكنه وجد النار أمامه ولايزال يعاني منها حتى الأن.

 

معاناتهم وصرختهم واحدة

هكذا حال الضحايا وظروفهم متشابهة..منازل من القش والصفيح والبلوك والطين..كومة من اليأس والقهر والبحث عن عدالة يرونها بعيده لكنهم يأملون بأن تستيقظ ضمائر المسؤلين في الدولتين البلاد التي يسكنونها والشقيقة التي كانت ذات يوم لآبآئهم وطن.

صابر موسى علي عبد الله / العمر 20 سنة / أعزب الحالة إحتراق الظهر واليدين ” حالة خطرة ” مكث في القرية 40 يوما لا يتلقى العلاج نقل ظهر السبت الماضي الى مستشفى الجمهوري يعيش مع اسرته في حوش من القش يعول اسرة فقيرةجدا..أما الخضر أحمد شوعي الحكمي / العمر 20 سنة / الحالة إحتراق شبه كامل “حالته خطرة ” يتيم ولديه أم مختلة عقليا فقير جدا ولديه شقيق آخر ويعيش في غرفة واحده مع امه يعالج في مستشفى الجمهوري صنعاء.

هو الحال كذلك مع محمود أحمد زوبر / العمر 18 سنة / الحالة إحتراق في الظهر واليدين ونصف الوجه ” حالة متوسطة ” يعالج في صنعاء أسرته فقيرة يدرس في الصف التاسع.

خالد بكاري علي / العمر 33 سنة / الحالة حرق اليدين والرجل والرقبة يعالج في صنعاء لديه أسرة فقيرة يعيش في منزل من البلك قرية المحصام.. درويش عبد الله سلوم / العمر 35 سنة / الحالة اليدين والوجه أب لأربعة أطفال يعالج في صنعاء فقير جدا ويعيش في عشه كان يعمل سائق دراجة نارية.

علي حسين على بكاري العمر/ 23 / الحالة اليدين والظهر خطيرة يعالج في الحديدة كان يعمل على متر ..والآن يعيش فقيرا مع أسرته.

محمد يحي معوضة / العمر / 21 / اليدين الحالة متوسطة.

عجلان احمد حسين / العمر 19 سنة / الحالة / اليدين ومناطق متفرقة من الجسم اعزب يعيش مع اسرته في منزل من القش كان يعمل حمالا مع إخوانه ووالده.

محسن حسن محمد بيرم / 17 سنة مصاب بحروق في اليدين والرقبة كان يعمل سائق متر تماثل للشاء تعالج في الحديدة لديه اسرة فقيرة.

ماجد على محمد شامي / العمر 18سنة / الحالة اليدين ومواضع مختلفة من الجسم متوسطة يعيش مع افراد اسرته فثي حوش من القش اعزب ولديه اسرة فقيرة..

ماجد شعشع يوسف / العمر 20 سنه / اعزب / الحالة اليدين والظهر وأماكن متفرقة من الجسم الحالة متوسطة ..يعيش مع اسرته في غرفة من بلك لا يزال يعالج ..

عبد الله محمد سلوم /العمر 18سنة / الإصابة في اليدين يعيش مع اسرته في منزل من البلك مشارك في اعالة اسرته ..

حسين سلوم / العمر 20 عام الإصابة في اليدين يعيش مع اسرته 11 نسمة تعالج في الحديدة

عبد الله محمد حسن السلوم 18 عاما عازب الإصابة في اليدين يسكن جوار معسكر المجد في منزل من البلك ..

محمد يحي قوز 26 سنه اعزب حرق اليدين و الرقبة يعيش في غرفة من بلك كان يعمل في ورشة ..

نايف قوز العمر 16 سنة حرق اليدين والرجل يعالج في صنعاء يسكن في بيت من بلك كان سائق متر ..

حافظ عبدالله احمد البرعي 18 سنة حروق في اليدين يسكن في مدينة باجل ..

عبد الله عمر هاشم 16 سنة الإصابة في اليدين وخلف الرأس يعيش مع اسرته وأمه في عشتين يتيم كان يعمل في المقوات ..

محمد فوز العمر 20 سنة

ربيع عبد الله ابراهيم 20 عام حروق في اليدين والرقبة / اسرته فقيرة ويعمل سائق لمتر.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: